الرئيسية / صحة / اسباب تاخر الدورة الشهرية المنتظمة للمتزوجة

اسباب تاخر الدورة الشهرية المنتظمة للمتزوجة

الدورة الشهرية المنتظمة هو أمر في غاية الأهمية للمتزوجة خصوصا لمن تريد حصول الحمل.

حيث حدوث خلل ما أو تأخر موعدها قد يسبب بعض المشاكل أو يكون مصدر قلق.

قد يكون تاخر الدورة الشهرية المنتظمة للمتزوجة أمر سارا في بعض الأحيان فهي أول أعراض الحمل.

لكن قد تكون نتيجة أسباب أخرى سنشرحها في هذه المقالة من موقع كلام الناس.

ماهو تاخر الدورة الشهرية المنتظمة

اسباب تاخر الدورة الشهرية المنتظمة للمتزوجة

نتحدث عن تاخر الدورة الشهرية المنتظمة عند المتزوجات عندما تكون المدة بين أخر دورة أطول من المعتاد.

على سبيل المثال، تدوم دورة المرأة المتزوجة بشكل عام من 28 إلى 30 يومًا و تكون بشكل منتظم على هذا النحو.

لكن عند حدوث تأخير قد تصل المدة إلى أكثر من 32 يوم.

أعراض تاخر الدورة الشهرية المنتظمة

أعراض تاخر الدورة الشهرية عند المرأة المتزوجة يكون بإنقطاع الحيظ و تأخره لمدة أطول ب3 إلى 5 أيام من المدة المتوقع حدثه خلالها.

لذلك على كل مرأة أن تراقب دورتها و أن تحدد موعد الحيض و مدى إنتظامه.

أسباب تاخر الدورة الشهرية المنتظمة

تحدث الدورة الشهرية كل شهر بعد سن البلوغ ،حيث يستعد الرحم للحمل و ذلك بإنتاج بويضة و إعداد بطانة الرحم.

حيث في نهاية كل دورة ، إذا لم يحدث الحمل ، فإن الرحم يقوم بإزالة البطانة حتى يتم عمل واحدة جديدة في الدورة المقبلة.

هذا ما يسبب الحيض و هو بقايا البطانة التي تم إزالتها و الذي يستمر عادة لمدة ما بين 3 إلى 7 أيام.

و كل هذه الأمور يتحكم فيها الجسم عن طريق هرمونات و نواقل عصبية.

لذلك تأخر الدورة الشهرية هو بالأساس نتيجة تأخر إزالة بطانة الرحم أو تأخر في الإباضة و يعود ذلك نتيجة الأسباب التالية:

1- الحمل

الحمل هو أول شيء يمكن أن نفكر فيه عند تاخر الدورة الشهرية.

حيث مثل ما قلنا سابقا، الدورة الشهرية بالأساس هي تحضير لعملية الحمل لذلك عند وقوعه تتوقف إلى ما بعد الولادة.

كما يمكنكي التأكد منذ ذلك عن طريق اختبار الحمل المنزلي الذي يباع في الصيدليات أو عبر زيارة طبيب مختص.

لكن الحمل ليس هو السبب الوحيد للحيض المتأخر للمتزوجة.

2- الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية كذلك قد تسبب في بعض الحالات توقف الدورة الشهرية أو تأخرها.

وذلك نتيجة إفراز هررمونات تسمى هرمون الحليب أو البرولاكتين مما يتسبب في تأخر التبويض و تغير معدلات الهرمونات الأخرى.

3- حبوب منع الحمل

تقوم حبوب منع الحمل بتغيير مستويات الهرمونات النسائية مما يتسبب في منع عملية الإباضة.

لذلك الإستمرار في تناول هذه الحبوب لفتره طويلة سيسبب خلل في المبايض و إضطراب وظائفها.

لهذا من الأفضل تنظيم فترات شرب حبوب منع الحمل و عمل شهر راحة بين كل فتره حتى تتجنب مشاكل الدورة الشهرية.

4- حساب خاطئ لموعد الدورة الشهرية

تدوم الدورة الشهرية الطبيعية عند المتزوجات ل28 يوم بشكل منتظم.

لكن من شهر لآخر قد تختلف مدة الدورة و قد تصل ل30 يوم.

هذا الإختلاف البسيط قد يسبب بحساب موعد الدورة الشهرية بشكل خاطئ.

لذلك لا بد من التأكد و التثبت جيدا من العملية الحسابية لكل دورة.

5- القلق, التوتر و الضغط النفسي

تتعرض المرأة للتوتر و القلق خلال الحياة لعدة أسباب.

هذه الضغوطات النفسيه لها تأثير كبير على الجسم وبالتالي على الدورة الشهرية المنتظمة.

حيث أن تشوش الدماغ ينقص من إنتاج هرمون يسمى (GnRH) مسوؤول عن إفراز هرمون ٱخر ( غونادوتروبينات FSH ) منشط لحويصلات المبيضين مما  يتسبب في انقطاع الإباضة والحيض.

6- بعض الأمراض

تتسبب بعض الأمراض بتأثير سلبي على صحة المرأة بصفة عامة وعلى معدلات الهرمونات بصفة خاص.

لذلك أي مرض مفاجئ أو قصير أو حتى مرض مزمن يمكن أن يتسبب في تأخر الدورة الشهرية.

من بين هذه الأمراض نذكر خاصة اضطرابات الغدة الدرقية و تكيس المبايض.

لذلك في هذه الحالات يجب الذهاب للطبيب لمعرفة موعد عودة الدورة الشهرية المنتظمة إلى حالتها الطبيعية.

اضطرابات الغدة الدرقية

الغدة الدرقية هي أحدد الغدد الصماء و تقع في مقدمة الرقبة.

حيث تعمل على إفراز هرمونات لتنظيم عملية الأيض لدينا و هي عملية التمثيل الغذائي في الجسم كما كما أنها تتفاعل مع

العديد من أعضاء الجسم و تسمح لها بالعمل بسلاسة.

لذلك حدوث خلل في الغدة الدرقية سيسبب اختلال في الدورة الشهرية و تأخرها.

وبمجرد الشفاء من هذه الإضطرابات فإن الدورة الشهرية للمتزوجة ستعود منتظمة.

تكيس المبايض

هو مرض يتمثل في تضخم المبيض نتيجة تكوّن أكياس غير طبيعية على المبايض.

هذه الأكياس التي هي عبارة على حويصلات مملوءة بسائل ما تعرقل عملية التبويض و تؤثر على إفراز هرمون الاستروجين ،

التستوستيرون و البروجستيرون مما يتسبب في تأخراً في الدّورة الشّهرية أو حتى توقفها.

7- اضطراب الساعة البيولوجية

تغيير جداول العمل كتغيير الوظيفة النهارية إلى وظيفة ليلية أو الرحلات الجوية قد تسبب اضطراب الساعة البيولوجية.

هذا الإضطراب سيؤثر بالتأكيد على وظائف الجسم منها إنتاج الهرمونات و تأخر التبويض.

لهذا الجسم في حاجة لبعض الوقت للتّكيف مع هذا الوضع الجديد.

8- الرياضة و الإجهاد البدني

الإفراط في ممارسة الرياضة و الإجهاد البدني لها تأثير على إنتاج هرمونات الأنوثة.

حيث أنه يتسبب في عدم كفاية إنتاج هرمون الاستروجين و هو هرمون مهم في حدوث الإباضة و بداية الدورة الشهرية.

9- السمنة و زيادة الوزن

السمنة و زيادة معدل الدهون في الجسم يمكن أن يتسبب في اختلالات هرمونية (زيادة الإستروجين) مما يتسبب للمرأة المتزوجة عدم انتظام الدورة الشهرية و تأخرها.

كما أن زيادة الوزن أو نقصانه بصفة كبيرة و في مدة قصيرة يتسبب أيضا في تأخر الحيض.

10- النحافة الشديدة

النحافة الشديدة أيضا تسبب تاخر الدورة الشهرية المنتظمة أو حتى توقفها.

حيث أنها عكس السمنة تتسبب في نقص هرمون الإستروجين إضافة لضعف الجسم و المبايض.

11- بعض الأدوية

من الأسباب الأخرى أيضا في تاخر الدورة الشهرية هي الآثار الجانبية لبعض الأدوية و العقاقير.

حيث أن بعض العلاجات ممكن أن تسبب بعض التغيرات في أحد الهرمونات المهمة.

منها على سبيل المثال الأدوية لعلاج القيئ و التي تعمل على تغيير مستويات هرمون الدوبامين و هو مسؤول على تنظيم مستويات البرولاكتين في الجسم و الذي بدوره هرمون مسؤول عن الرضاعة.

12- الوصول إلى سن اليأس

سن اليأس هي الفترة من حياة المرأة التي لم تعد قادرة خلالها على الإباضة حيث أن عدد البويضات محدود و يكون عامة ما بين سن 45 و 55.

كما أنه قد تحدث في الفترة التي تسبقه إختلالات في مدة الدورة الشهرية و عند الوصول إليه ينقطع نهائيا.

ملاحظة: تناول حبوب منع الحمل قد يأخر من سن اليأس و ذلك بالإحتفاظ ببعض البويضات الإضافية التي لم يقع إنتاجها خلال تلك الفترة.

13- تغير المناخ

تغير الفصول و خاصة درجات الحرارة قد تسبب في بعض الأحيان في تأخر الدورة الشهرية لبضعة أيام.

ماذا أفعل عند تاخر الدورة الشهرية المنتظمة

طبعا الفرضية الأولى عند تاخر الدورة الشهرية المنتظمة هي الحمل، لذلك يجب القيام باختبار حمل منزلي يباع في الصيدليات أو زيارة طبيب مختص للتأكد من ذلك.

في صورة كانت نتيجة إختبار الحمل سلبية فيجب البحث عن السبب الرئيسي وراء هذا التأخير و الذي هو أحدد الأسباب التي ذكرناها سابقا و من الأفضل الذهاب للطبيب حتى نقطع الشك و لا نزيد من حالة القلق و التوتر.

علاج تاخر الدورة الشهرية المنتظمة

علاج تاخر الدورة الشهرية يكون على حسب أسبابها، حيث يكون بسبب طبيعي حيث يمكنك ببساطة انتظار عودة الحيض أو تغيير بعض العادات الحياتيه.

1- تحلي ببعض الصبر

في أغلب الحالات ، بعد بضعة أيام يظهر الحيض مرة أخرى بصفة طبيعية و تعود الدورة الشهرية لإنتظامها.

حيث هذه الحالة تكون نتيجة تغيير ما بسبب إجهاد جسدي أو نفسي أو التوقف عن تناول حبوب منع الحمل منذ فترة قصيرة أو نقص الوزن نتيجة رجيم.

2- النظام الغذائي الجيد

النظام الغذائي المتوازن و تلبية الحاجيات اللازمة و الضرورية لعمل وظائف الجسم المختلفة بشكل جيد مهم جدا لإحداث التوازن الهرموني لذلك القيام برجيم دون إستشارة أو زيارة أخصائي تغذية قد يسبب مشاكل عديدة.

كذلك تناول بعض الأعشاب يعالج تأخر الدورة الشهرية نذكر منها:

  • الزنجبيل
  • اليانسون
  • الحلبة
  • القرفة

3- التقليل من إفراط ممارسة الرياضية

في بعض الحالات ، يرجع تأخر الحيض إلى الإجهاد البدني الكبير نتيجة ممارس الرياضة بشكل مكثف للغاية.
الرياضيات هن عرضة أكثر لهذه المشكلة،و يكون الحل في الحد من التدريبات القاسية أو إستشارة الطبيب في أخذ بعض الأدوية اللازمة.

4- زيارة طبيب مختص

قد تكون في بعض الحالات تاخر الدورة الشهرية للمتزوجة نتيجة أسباب طبيعية غير خطيرة و لكن في حالات أخرى يكون نتيجة مرض ما.

لذلك في صورة عدم معرفة السبب الحقيقي أو تفاقم المشكلة فمن الأفضل الذهاب لطبيب مختص لمعرفة السبب الرئيسي و أخذ العلاجات اللازمة.

شاهد أيضاً

زيادة هرمون السعادة بطرق طبيعية

ما هو هرمون السعادة و كيف يمكن زيادته في جسم الإنسان ?

خلق دماغ الإنسان بطريقة تسمح له بالتحكم في كل وظائف الجسم سواء الحركية أو الحسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *