طريقة استحمام الرضيع في الشهر الاول

الطفل الأول غالباً ما يكون التجربة الأصعب على الأم، فانتِ دائماً ما ستكونين قلقة ومتوترة، تسألين عن كل شيء وأكبر هاجس يراودك هو كيف ستحممي طفلك للمرة الأولى؟

ستقلقين عليه من دخول الماء الى رئتيه مثلاً لا سمح الله أو من انزلاقه وغيرها من الوساوس التي تطرأ على بالك، المضحك في الأمر بأن جميع الأمهات قد ساورتهم هذه المخاوف وأصابهم هذا القلق لذلك في هذا المقال ستجدين كل ما تحتاجين اليه من وسائل ونصائح تساعدكِ على تجاوز استحمام الطفل الأول.

 استحمام الرضيع في الشهر الاول

استحمام الأطفال الرضّع لأول مرة

كوني متأكدة بأن استحمام الطفل الأول عبارة عن استحمام بسيط ولا يحتاج الى الفرك أو التعمق في تنظيفه فهو طفل صغير لا يمكن أن يحمل من الأوساخ ما يحلمه البالغ.

جهّزي حوض الاستحمام وان لم تشتري حوض استحمام خاص بطفلك فجهزي مغسلة الحمام أو مغسلة المطبخ. أول ما عليك فعله هو أن تغطي الحوض بمنشفة حتى تمنعي طفلك من الانزلاق لا سمح الله.

املئي حوض الاستحمام بالماء واحرصي على أن تكون المياه دافئة بدرجة حرارة ٣٨ درجة مئوية وأن تكون درجة حرارة الغرفة لا تقل عن ٢٣ درجة مئوية، ولذلك يتوجب عليكِ خفض التكييف في الغرفة.

الماء البارد والأجواء الباردة ستسبب في بكاء طفلك وارتعاشه وخوفه من الماء. احرصي على لف طفلك بمنشفة بعد نزع ملابسه حتى تحافظي على درجة حرارة جسده.

لا تدعي طفلك وحده في الحمام أبداً، وحتى تضمني ذلك قومي بتجهيز كافة ما تحتاجينه بجانبك حتى لا تدعيه وحده.

إذا كنتِ مضطرة للخروج من الحمام كالإجابة على الهاتف أو فتح الباب لأحد ما قومي بتجفيف طفلك وأخذه معكِ.

مرة أخرى حذار أن تدعي طفلك وحده في الحمام مهما كانت الظروف.

قائمة ما ستحتاجين إليه:

  1. قطنة صغيرة
  2. شامبو الأطفال للشعر
  3. منشفة نظيفة ودافئة
  4. جل الاستحمام المخصص للأطفال

خطوات استحمام الرضيع في الشهر الاول

بعد نزع ملابس الطفل ولفه بالمنشفة، عليكِ أن تضعي يدك اليسرى حول رقبة الطفل حاملة بذلك رأسه؛ لأنه لا يستطيع الطفل في هذا العمر من التحكم في حركة رقبته، ويدك اليمنى بين رجليه.

ضعي طفلك في الحوض واسحبي يدك اليمنى من بين رجليه وابقي على يدك اليسرى حاملة رأس طفلك بعيداً عن الماء.

الاستحمام الصحيح هو الفرك الناعم والبسيط باستخدام القطنة أو الإسفنجة المصنعة خصيصاً للمواليد.

تنظيف وتحميم الجسم

بعض الأطباء والمختصين لا يرجح استخدام جل الاستحمام وانما فقط استخدام الماء لأول 4 أسابيع بينما أكد الدكتور موفق محمد سعيد الطيب استشاري أمراض المناعة والحساسية وأستاذ مساعد في كلية الطب في جامعة الملك عبدالعزيز، أن استخدام بدائل الصابون مثل الكريمات المائية والتي لا تحتوي على الكثير من الكيميائيات متاحة للاستخدام عند تحميم الرضع.

كل ما عليكِ فعله هو الفرك الناعم والبسيط في منطقة الرقبة لأنها دائماً ما تكون المنطقة التي يتجمع فيها الحليب جراء الرضاعة فعليك أن تحرصي على فرك هذه المنطقة بنعومة.

ومن ثم منطقة تحت اليد لأنها منطقة مغلقة ويتجمع فيها خيوط الملابس وغيرها فحاولي فركها بنعومة بالغة دون التسبب في أذية الطفل.

غسل المناطق الحساسة للطفل

تنظيف المنطقة الحساسة تحتاج الى دراية ومعرفة منكِ لأنها منطقة مغطاة أغلب الوقت بالحفاضة وفرصة الاصابة بالالتهاب أو التسلخات الجلدية واردة بشكل كبير فعليكِ أن توليها رعاية بالغة وأن تحرصي على تنظيفها وذلك بفركها بنعومة والتأكد من نظافتها بشطفها بالماء.

في معظم البنات المواليد قد تلاحظين بعض الإفرازات المهبلية وهذا طبيعي جداً ولا تشعري بالقلق منها.

أما اذا كان المولود ذكرا وقد تمت عملية الختان له فلا تغسلي عضوه أبداً حتى يتماثل للشفاء.

غسل رأس الطفل

الخطوة الأخيرة هي غسل الرأس وهي تأتي في النهاية حتى لا يبرد جسم الطفل، عليكِ أن تفركي عينيه بنعومة بالغة بدون أن تتسببي له بالأذى، ومن ثم الفرك الناعم والبسيط على وجهه بالماء وحول فمه.

قومي بتحريك الشامبو بنعومة على رأسه لأن عظام رأسه لا تزال طرية.

احرصي على أن يكون الشامبو مخصص للأطفال وعليكِ أن تنتبهي من الشامبو أن يدخل الى عينيه.

حاولي دائما أن يكون رأس طفلك إلى الخلف ومن ثم اشطفي رأسه بالماء.

شطف رأس الطفل بالماء يكون إلى الخلف لأن شطفه الى الأمام سيتسبب بدخول الماء الى أنفه وهذا خطر جداً عليه.

بعد الانتهاء من شعره ورأسه انتهت المهمة الأصعب وطفلك في أجمل حلة الآن والخطوات القادمة ليست بذلك التعقيد.

الملابس النظيفة هي سر سعادة طفلك

بعد الانتهاء من الحمام احرصي على لف طفلك بالمنشفة سريعاً حتى لا يتعرض للهواء او البرودة وحتى تحميه من نزلات البرد أو الأمراض.

سيبدو على طفلك الانتعاش والشعور بالنشاط والحيوية لذلك هذا هو الوقت المناسب لتدليل طفلك.

احرصي على تدليك طفلك بلُطف واحرصي على ترطيب بشرته بكريمات الأطفال.

حافظي على جفاف المناطق الحساسة ودهنها بالكريمات الخاصة بالحفاضات حتى لا يتسبب لطفلك بالتسلخات الجلدية الناتجة عن الحفاضة.

توصيات أخيرة، لا يحتاج طفلك الى الاستحمام يومياً، 3 مرات أسبوعياً كافية تماماً حتى تصبح حركة طفلك أسهل وعملية الاستحمام أقل تعقيداً، كما أن كثرة الاستحمام في هذا العمر قد تتسبب له بالجفاف وذلك حسب ما أكده الدكتورعبد الحفيظ خوجة طبيب المجتمع في جامعة الملك عبد العزيز بجدة.

ذا كنتِ تبدلين حفاضة طفلك بشكل دوري وسريع فعملية الاستحمام لا حاجة لها بشكل متكرر لأنكِ تولين اهتمامً بالغاً بالأماكن الحساسة والتي تحتاج الى العناية.

قد تتساءلين عن الوقت المناسب لتحميم طفلك واجابة لتلك التساؤلات لا يوجد وقت محدد أفضل من غيره، اختاري الوقت الذي سيكون مناسباً لكِ دون عجلة أو انشغال وقد تفضل بعض الأمهات أن يكون موعد الاستحمام قبل النوم ليساعد الطفل على الاسترخاء والنوم بسلام.

تذكري أن تنتظري قليلاً بعد الرضاعة اذا كنتِ تنوي تحميم طفلك حتى تهدأ معدته.

ختاماً استمتعي بتحميم طفلك بكل هدوء وثقة وذلك سيكون مؤكداً بعد قراءتك لهذا المقال.

شاهد أيضاً

معلومات عن تربية الاطفال حديثي الولادة

معلومات عن تربية الاطفال حديثي الولادة

هل الأمومة تحتاج إلي تأسيس وتعلُم؟ الإجابة نعم، الأمومة فطرة ربانية تشعرين بها منذ نعومة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *