الرئيسية / تغذية / الكربوهيدرات (كارب) ، أين توجد و هل هي مضرة أو مفيدة ؟

الكربوهيدرات (كارب) ، أين توجد و هل هي مضرة أو مفيدة ؟

الكربوهيدرات مصطلح كثيرا ما نسمع عنه.

فالبعض يقول لإنقاص الوزن سيقلل منه و الٱخر يتحدث عن فوائده للجسم و ٱخرون يقولون أنها مسببة لمرض السكري و الرياضيون يبحثون عنه كونه مصدر للطاقة و في هذا كله لا تستطيع أن تعرف الصحيح من الخاطئ.

ولأن معضم الناس يجهلون ماهو سنتحدث عنه في هذه المقالة بشكل مفصل و بسيط.

و كذلك سنجيب عن كل هذه الأسئلة المهمة كما سنتطرق للأطعمة الغنية به.

ماهي الكربوهيدرات ?

ماهي الكربوهيدرات

الكربوهيدرات”carbohydrate” و تسمى أحيانا كارب “carb” إختصارا للكلمة هو أحد مصادر الطاقة الثلاث للجسم (الأخريين البروتين و الدهنيات). حيث يعطي كل 1 غرام من الكربوهيدرات 4 سعرة حرارية.

حيث أن أنسجة الجسم و خلاياه تحتاج يوميا ما بين 50 إلى 60 % من سكر الجلكوز كمصدر للطاقة (ما بين 200 و 300 غرام للشخص العادي).

كما أنه مصدر الطاقة الأساسي و الوحيد لمخ الإنسان. لذلك عدم تناول الكربوهيدرات خصوصا في الصباح يسبب الدوخة و فقدان الوعي.

هناك ثلاث أنواع من الكربوهيدرات و هي النشويات أو الكربوهيدرات المعقدة ، السكريات أو الكربوهيدرات البسيطة و الألياف.

و نظرا لتعدد أنواع الكربوهيدرات فإن إستعمالاتها تختلف كما أن منها المفيد و منها الضار.

فمنها ماهو مسبب للأمراض و منه ما يستعمله كمال الأجسام لزيادة الوزن و منه ما يستعمل للرجيم و منه ما هو شفاء كالعسل.

أنواع الكربوهيدرات

السكريات 

عندما نتحدث عن السكر و السكريات فإن أول ما يخطر على البال هو تلك المكعبات البيضاء، تعرف أيضا بسكر القصب و إسمها العلمي السكروز وهي من السكريات الثنائية .

إضافة إلى السكروز هناك سكريات ثنائية أخرى مثل اللاكتوز (من الألبان) والمالتوز (الموجود في الجعة وبعض الخضروات).

النوع الٱخر من السكريات تعرف بأحادي السكاريد أي تتكون من جزيئ واحد من السكر و هي الجلوكوز والفركتوز والجالاكتوز.

وتوجد في الأغذية الحلوة كالعسل ، الحلويات، المشروبات الغازية و الغلال.

تعرف السكريات بالكربوهيدرات البسيطة حيث يسهل هضمها من الجسم و يمتصها بسرعة كبيرة.

النشويات

النشويات هي أكثر أنواع الكربوهيدرات شيوعًا ، وهي مصدر مهم للطاقة للعديد من الأشخاص و توجد خاصة في الحبوب والخضروات.

كما أنها تعتبر كربوهيدرات معقدة لأنها تتكون من أكثر من اثنين من جزيئات السكر المرتبطة ببعضها على شكل سلسلة لذلك تفكيكها و إمتصاصها يأخذ وقت أطول من الكربوهيدرات البسيطة.

وبالتالي تقوم بإطلاق السكر تدريجياً في الدم ، بدلاً من التسبب في ارتفاع مستويات السكر في الدم بسرعة.

الألياف

على عكس الكربوهيدرات الأخرى ، لا يمكن تقسيم الألياف إلى جزيئات سكر قابلة للهضم و بالتالي لا يمتصها الجسم و ليس لها أي قيمة طاقية و توجد خصوصا في الأغذية النباتية.

و رغم ذلك فإنها هامة و مفيدة جدا وتنقسم إلى نوعين: غير قابلة للذوبان و القابلة للذوبان.

حيث أن الألياف القابلة للذوبان تساعد في تقليل مستويات السكر في الدم وعلى خفض نسبة الكوليسترول كذلك.

الألياف غير القابلة للذوبان ، من ناحية أخرى ، مهمة للجهاز الهضمي حيث تسرع مرور المواد الغذائية مما يساعد على منع الإمساك و يسهل خروج البراز.

اين توجد الكربوهيدرات

توجد الكربوهيدرات بصفة عامة في المعجنات والخبز والحبوب و النشا و الخضراوات و الغلال و العسل و منتجات الألبان.

الغذاءكمية الكربوهيدرات بالغرام
السكر الأبيض100
الطحين الأبيض70
الزبيب66
العسل75
التين المجفف54
الموز23
البطاطا الحلوة20
البطاطا15
الشوفان55
القمح30
الشعير28
الذرة18
الأرز الكامل22
الأرز الأبيض28
التمر25
حليب كامل الدسم4.5

ماذا يحدث بعد أكل الكربوهيدرات

عند تناول أغذية تحتوي على الكربوهيدرات سواء معقدة أو بسيطة تقوم الأنزيمات التي ينتجها الجسم من لعاب أو عصارة هاضمة بتفكيكها إلى سكر بسيط جدا يسمى جلوكوز “glucose” حتى يتسنى له إمتصاصها.

بعد إمتصاص الجسم للجلوكوز يرتفع منسوبه في الدم لذلك تقوم البنكرياس بإفراز هرمون إسمه الإنسولين دوره الحفاظ على نسبة معتدلة من السكر في الدم (70 ملليغرام/ديسيلتر) لأن إرتفاعه يشكل خطر.

حيث يأمر هذا الهرمون خلايا الجسم بأخذ حاجياتها من الجلوكوز ثم الفائض يتم تخزينه داخل الكبد و العضلات على شكل جلايكوجين.

خلال فترات الجوع و إنخفاظ نسب الجلوكوز في الدم (الصيام مثلا) تفرز البنكرياس هرمون ٱخر إسمه الغلوكاغون يقوم بتحفيز الكبد لتحطيم الجلايكوجين المخزن إلى جزيئات جلوكوز و بالتالي تعود نسبة السكر في الدم لمعدلها العادي حتى تلبي حاجيات مختلف خلايا الجسم.

للأسف المصابين بمرض السكري يعانون من إرتفاع مستوى الجلجوز عن معدله العادي و يعود ذلك لسببين :

إما أن البنكرياس لا تفرز كمية كافية من هرمون الأنسولين وهو سكّري النّوع الأول أو أن خلايا الجسم لا تستجيب للأنسولين رغم توفره بشكل كاف وهو سكّري النّوع الثّاني.

لذلك الكربوهيدرات مهم جدا لتغذية الجسم فإنخفاضه يسبب فقدان الوعي و توقف أنشطة أعضاء الجسم و لكن يجب تناوله بنسب وأنواع معينة حتى لا يتسبب في إرتفاع الجلوكوز في الدم وبالتالي حدوث الأمراض و السمنة.

مؤشر نسبة السكر في الدم

يعرف أيضا بالمؤشر الجلايسيمي “GI” وهو معيار لترتيب اللأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات استنادا إلى سرعة تحولها لجلوكوز بعد تناولها و إرتفاع نسبته في الدم.

يمكن أن يحتوي نوعان من الأغذية التي تحتوي على نفس كمية الكربوهيدرات على أعداد مختلفة من مؤشر نسبة السكر في الدم.

هناك ثلاثة تصنيفات لـ مؤشر نسبة السكر في الدم:

  • ضعيف : 55 أو أقل
  • متوسط: 56 إلى 69
  • عالي: 70+

مثلما تحدثنا سابقا فإن إرتفاع نسبة السكر بشكل سريع و عالي غير جيد و يسبب مشاكل داخل جسم الإنسان لذلك أفضل الكربوهيدرات هي ذات مؤشر نسبة السكر في الدم ضعيف.

الكربوهيدرات المفيدة و الكربوهيدرات السيئة

الٱطعمة ذات الكربوهيدرات السيئة هي تلك ذات مؤشر نسبة السكر في الدم عالي تفوق 70 و عادة ما تكون مصنعة و مككرة.

حيث أنها دون قيمة غذائية و تم تكريرها لدرجة إزالة العناصر المغذية و الألياف.

وتشمل المعجنات والمشروبات الغازية والأرز الأبيض والخبز الأبيض وغيرها من الأطعمة المصنعة من الطحين الأبيض و السكر الأبيض و الحلويات.

أما الأطعمة ذات الكربوهيدرات المفيدة  فهي عادة ما تكون طبيعية لم يتم معالجتها و بذلك تحافظ على جميع مكوناتها المغذية من فيتامينات و معادن و الألياف.

مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والفاصوليا والبقوليات و العسل.

تتميز أطعمة الكربوهيدرات السيئة ب :

  • نسبة عالية من السعرات الحرارية
  • مليئة بالسكر المكرر
  • الحبوب المكررة مثل الدقيق الأبيض
  • قليلة العناصر المغذية
  • قليلة الألياف
  • غنية بالصوديوم
  • عالية في بعض الأحيان بالدهون المشبعة
  • نسبة عالية في بعض الأحيان من الكوليسترول

تتميز أطعمة الكربوهيدرات الجيدة ب :

  • نسبة منخفضة أو معتدلة من السعرات الحرارية
  • نسبة عالية من المواد المغذية
  • خالية من السكريات المكررة والحبوب المكررة
  • نسبة عالية من الألياف
  • قليلة الصوديوم
  • قليلة الدهون المشبعة
  • نسبة قليلة جدا أو خالية من الكوليسترول

فوائد الكربوهيدرات

الكربوهيدرات الجيدة يمكن أن تكون ممتازة بشكل لا يصدق ليس فقط لأنها ضرورية ، بل لكونها تحمل مجموعة متنوعة من الفوائد:

مصدر مهم للطاقة

مثل ماهو معلوم فإن الدور الرئيسي للكربوهيدرات هو توفير الطاقة لخلايا الجسم حيث أن 1 غرام من الكربوهيدرات يوفر 4 سعرات حرارية.

حيث بعد تناولها فإن تتحول إلى الجلوكوز الذي يعتبر وقود للجسم و خصوصا المخ.

لذلك الإنسان العادي يحتاج ما بين 200 و 300 غرام من الكارب يوميا.

لبناء العضلات

لا يمكن أن نتحدث عن بناء عضلات للذين يمارسون رياضة كمال الأجسام دون الكربوهيدرات.

فمثل هؤلاء الرياضيين يحرقون خلال التمارين كميات هائلة من السعرات الحرارية لذلك يحتجون مصدر طاقة سريع لتعويض النقص.

بالإضافة إلى ذلك ، جسم الإنسان يفضل استخدام الكربوهيدرات كطاقة بدلاً من البروتينات. نتيجة لذلك ، يمكن أن يستخدم البروتين لأغراض أخرى ، مثل بناء العضلات.

علاوة على ذلك ، فإن تناول الكربوهيدرات بعد التمرين يبطئ انهيار البروتين الذي يحدث بعد التمرين ، مما يساعد على نمو العضلات.

لذلك نجد العديد من أنواع المكملات الغذائية لهذا الغرض تسمى ماس جاينر تحتوي بالأساس على كميات هامة من الكربوهيدرات.

للأداء الرياضي

التمرن لفترات طويلة يمكن أن يستنفد مخزون الجليكوجين (جلجوز مخزن) في العضلات ، والذي يعد مصدر الوقود الرئيسي لجسمك.

لذلك تناول الكربوهيدرات قبل وبعد التمرين يمكن أن يساعد الرياضيين على الأداء لفترات أطول والتعافي بسرعة أكبر، كما أنه يقلل من تلف ٱلام العضلات.

والأهم من ذلك ، تناول البروتين إلى جانب الكربوهيدرات بعد تمرين مكثف يمكن أن يساعد الجسم على تجديد مخازن الجليكوجين ، وكل ذلك يساعد في إستشفاء العضلات.

الصحة العقلية

الكربوهيدرات هي مصدر الطاقة الوحيد لخلايا المخ لذلك نقصها يسبب قلة التركيز و الدوخة و قد تصل لفقدان الوعي.

كذلك تشير الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون نظامًا غذائيًا قليل الكربوهيدرات لمدة عام يعانون من القلق والاكتئاب والغضب أكثر من الأشخاص الذين يتناولون نظامًا غذائيًا عالي الكربوهيدرات.

حيث يشتبه العلماء في أن الكربوهيدرات تساعد في إنتاج السيروتونين في الدماغ و هو أحد هرمونات السعادة.

أيضا الكربوهيدرات تساهم في تحسين الذاكرة و القدرات العقلية حيث أجري إختبار على نساء ذوات وزن زائد بقطع الكربوهيدرات بالكامل عن وجباتهن الغذائية لمدة أسبوع واحد.

ثم ، اختبروا مهاراتهن المعرفية وقدرة التركيز و الذاكرة فكان أداء النساء اللائي لم يتناولن الكربوهيدرات أسوأ من النساء ذوات وزن زائد تناولن وجبات غذائية منخفضة السعرات تحتوي على كمية صحية من الكربوهيدرات.

إضافة إلى ذلك تناول الكربوهيدرات يعزز من كمية التريبتوفان في الجسم الذي له دور في إنتاج السيروتونين والميلاتونين وهما مادتان يساعدان على النوم و إزالة الأرق.

تنظيم الشهية و إنقاص الوزن

تلعب الكربوهيدرات المعقدة و الألياف دورًا مهمًا في تنظيم الشهية حيث أنها تعطي إحساسا بالشبع دون سعرات حرارية عالية (عكس الدهنيات) بالتالي فهي ضرورية لنظام غذائي متوازن.

على الرغم من أن الكربوهيدرات غالباً ما تكون السبب وراء زيادة الوزن نتيجة الإفراط من تناول النوعية السيئة منها ( حلويات ، مشروبات غازية ..).

فإن تناول النوع الصحيح يمكن أن يساعد في الحصول على وزن صحي خصوصا التي تحتوي على كمية هامة من الألياف خاصة الحبوب الكاملة والخضروات.

شاهد أيضاً

مصادر حمض الفوليك الطبيعية

فوائد حمض الفوليك و مصادره الطبيعية و خطورة نقصه خصوصا للحامل

حمض الفوليك أو فيتامين B9 هو واحد من الفيتامينات المهمة لجسم الإنسان. حيث يلعب دورًا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *