الرئيسية / صحة / ما هو الصداع النصفي و هل هو خطير على حياة الإنسان ؟

ما هو الصداع النصفي و هل هو خطير على حياة الإنسان ؟

يعاني الكثير من الناس بألم مستمر في أحد جانبي الرأس أو بالقرب من العين يعرف بالصداع النصفي أو الشقيقة. شدة ألم هذا المرض قد تزعزع إستقرارهم و تمنعهم من الخروج و متابعة أنشطتهم اليومية.

أكثر من ربع المصابين بمرض الصداع النصفي لا يعرفون أنهم مصابين بهذا المرض. كما أنه يعاني بعض المرضى من نوبة الصداع النصفي من وقت لآخر ، ويعاني آخرون منه بشكل منتظم.

لحسن الحظ ، هناك اليوم أدوية فعالة للغاية للحد من الألم و تكرر النوبات لذلك من خلال هذه المقالة على موقع كلام الناس سنقوم بشرح أعراض و أسباب مرض الشقيقة ، كما سنقدم لكم علاج و حلول للتخلص منه.

ماهو الصداع النصفي ?

اعراض الصداع النصفي

الصداع النصفي هو شكل من أشكال الصداع الشديد يعرف أيضا بالشقيقة و هو مرض يصيب الجهاز العصبي.كما أنه يختلف عن الصداع العادي من حيث المدة و الشدة .

كما يسبق غالبا نوبة الصداع النصفي إضطرابات حسية يعقبها ألم في أحد جانبي الرأس أو بالقرب من العين، وتتفاقم بسبب الضوء و الصوت وأحيانا الروائح. كما يمكن أن يصاحبه غثيان وقيء.

تدوم نوبة الشقيقة من 4 إلى 72 ساعة ، ولكنه يختفي في معظم الحالات في يوم واحد.كما أن 70٪ من المصابين بهذا المرض ، تتكرر عندهم النوبات من مرة إلى أربع مرات في الشهر.

يبدأ الصداع النصفي في سن مبكرة كالطفولة أو المراهقة حيث أن 90٪ من حالات المرض عند من هم تحت سن الأربعين ثم تتلاشى و تنقص بعد هذه السن.كما تشير التقارير إلى أن بين 5٪ و 10٪ من الأطفال المصابين بهذا المرض لديهم نوبات عادة تكون أقصر من البالغين.

اعراض الصداع النصفي

قد تسبق نوبة الصداع النصفي لدى بعض الناس إضطرابات حسية تسمى “هالة” أو بعض علامات التحذير الأخرى، والتي تختلف من شخص لآخر.لكن في أغلب الحالات تحدث نوبة المرض بصورة مفاجأة دون هالة .

هالة ما قبل الصداع النصفي

الهالة هي مجموعة من الأعراض العصبية التي يشعر بها بعض الناس قبل دقائق أو ساعات من حدوث الصداع النصفي. وهي تصيب حوالي واحد من كل خمس مرضى بالصداع النصفي ويمكنه أن يتخذ أشكالاً مختلفة أهمها :

  • فقدان الرؤية
  • رؤية غير واضحة أو هلوسة بصرية من تداخل في الألوان ، ومضات ضوئية ، وما إلى ذلك …
  • ثقل الحركة ، الدوخة ، و الإحساس بالضعف و التخدر أو الشلل المؤقت
  • الإحساس بالوخز و رنين في الأذنين
  • قد يعاني بعض الأشخاص أيضًا مشاكل في الذاكرة أو الكلام

علامات أخرى قبل حدوث الشقيقة

يعاني بعض الأشخاص من علامات و أعراض تشير إلى ظهور الصداع النصفي قبل يوم أو يومين من حدوثه أهمها :

  • مشاكل في المعدة أو الأمعاء (إمساك أو إسهال)
  • الحساسية من الروائح و الأضواء
  • الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات
  • التعب أو الاكتئاب
  • فرط النشاط أو التهيج
  • تصلب العضلات في منطقة الرقبة.

ملاحظة : قد يعاني بعض الأشخاص من الأعراض المذكورة أعلاه بسبب أمراض أخرى ،لذلك استشر طبيبك للتأكد من أنك لا تعاني من حالات أكثر خطورة.

الأعراض الرئيسية للصداع النصفي

تستمر أعراض الصداع النصفي إلى فترة تدوم ما بين 4 ساعات إلى 3 أيام. و فيما يلي بعض الأعراض الأكثر شيوعا :

  • صداع أكثر شدة و ألم من الصداع العادي
  • ألم في الرأس غالباً ما يتركز على جانب واحد أو بالقرب من العين
  • الغثيان والقيء في بعض من الأحيان
  • حساسية متزايدة للضوضاء والضوء
  • عدم وضوح الرؤية
  • الشعور بالبرودة أو التعرق
  • غالبا ما يتبع الصداع التعب ، صعوبة التركيز وأحيانا الشعور بالنشوة

هل الصداع النصفي خطير ?

قد يستمر الصداع النصفي لمدة طويلة قد تصل إلى 72 ساعة ،مما يمنع أصحابه من ممارسة أنشطتهم اليومية بصفة عادية.

قد يسبب الصداع النصفي في بعض الحالات الشعور بالضيق و القلق و الاكتئاب لدى من يعانون منه.

على الرغم من عدم وجود رابط واضح ، قد يكون الأشخاص الذين يعانون من الشقيقة أكثر عرضة لمشاكل القلب والأوعية الدموية.

اسباب مرض الصداع النصفي

اسباب الصداع النصفي المستمر

الأسباب الرئيسية للصداع النصفي هي :

وراثية

الشقيقة هو مرض معقد ناتج عن عدة عوامل وراثية و بيئية.

قد يكون الصداع النصفي الناتج عن العوامل الوراثية أكثر حدوثا مع الهالة من الصداع النصفي بدون هالة.

إذا وجدنا في نفس العائلة العديد من المصابين بالشقيقة، فعلى الأغلب ذلك نتيجة وراثة الجينات المسببه لهذا المرض.

هرموني :

الصداع النصفي ليس بمرض هرموني. فالنساء المرضى به لا تعاني من مشاكل هرمونية.

ومع ذلك ، فإن نوبات الصداع النصفي تكون مرتبطة بالتغيرات الهرمونية . لذلك ، يكون أكثر شيوعًا لدى النساء منه عند الرجال ، حيث يتأثر حدوثها باختلافات المستويات الهرمونية.

في كثير من الأحيان بعد انقطاع الدورة الشهرية ، تتقلص نوبات الصداع في حين تكون على أشده في الفترة التي تسبقه. كذلك الحمل بشكل عام يقلل من وتيرة النوبات أو حتى اختفائها.

نفسية :

تزداد نوبات الشقيقة لدى الذين يعانون من الإجهاد حيث غالباً ما يكون الإجهاد عامل محفز لهذا المرض.

غالبا ما يرتبط القلق والاكتئاب مع الصداع النصفي.حيث أن مريض الشقيقة أكثر عرضة للقلق والاضطرابات الاكتئابية ، مع العلم أنه عندما تكون هذه الاضطرابات موجودة فإنها تعزز حدوث النوبات.

الأسباب المحفزة لنوبات الشقيقة

عدة عوامل بيئية مختلفة تحفز ظهور نوبات الصداع النصفي هي :

  • بعض الأطعمة: كالشوكولاتة ،الأطباق الدهنية و اللحوم ، والمشروبات كالقهوة، الكوكاكولا و المشروبات الكحولية …
  • العوامل النفسية: القلق، التوتر، الانزعاج ، الصراعات في العمل أو الصراعات العائلية …
  • العوامل الهرمونية: أخذ حبوب منع الحمل ، الجماع الجنسي …
  • نمط الحياة: العمل المجهد ، الصيام ، زيادة أو قلة النوم …

تشخيص الصداع النصفي

لتشخيصه ، يقوم الأطباء بطرح بعض الأسئلة على المريض للتأكد من نوعية الصداع و شدته.

لكي يُعتبر الشخص مريض بالشقيقة ، يجب أن يكون تعرض إلى ما لا يقل عن خمسة نوبات من الصداع النصفي تستمر لأكثر من أربع ساعات.

المفاهيم الخاطئة عن مرض الشقيقة

يتناقل الكثير عدة مفاهيم خاطئة عن الشقيقة حيث يخلط البعض بين الأعراض التي تصاحبه و أسبابه.

على سبيل المثال ، قد يكون الصداع النصفي مصحوبًا باضطرابات بصرية ، إلا أنه ليس نتيجة مشكلة في العين.

الغثيان والقيء كذلك من بين أعراض الشقيقة ، ولكن ليست بسبب مشاكل في الجهاز الهضمي.

علاج مرض الصداع النصفي

بالنسبة للمرضى الذي يعانون من الصداع النصفي هناك نوعان من العلاج :

  1. علاج أثناء حدوث النوبات :ليس هناك علاج مباشر للشقيقة ،لذلك عند حدوث النوبات الأفضل هو الركون إلى الراحة و الإبتعاد عن محفزات المرض كالضوء و الضوضاء كما يجب إستشارة طبيب لأخذ مسكنات للتقليل من ألم الصداع . بالإضافة إلى ذلك يجب علاج الأعراض الجانبية الناتجة عن النوبات كالغثيان عن طريق أدوية كذلك بعد إستشارة الطبيب.
  2. علاج وقائي : إذا كنت تعاني من الصداع النصفي بصفة مستمرة ، سوف يقدم لك الطبيب أدوية تقلل من شدة تواتر النوبات ، ولكن لن تقضي عليها تماما. فبمجرد أن تبدأ النوبة ، فإن هذه الأدوية لن تساعدك في إزالتها .

الوقاية من الشقيقة

مرض الشقيقة

بما أن العوامل المحفزة للشقيقة تختلف من شخص إلى ٱخر ، فمن المهم تحديد العوامل التي تسبب لك نوبات الصداع.

و للقيام بذلك ، يجب أن تتابع و تحدد بدقة أي الأنشطة و الأغذية التي يتم تناولها والتي تسبق ظهور كل صداع نصفي.بعد ذلك يمكن للمرء تجنب هذه السلوكيات أو الأطعمة للتقليل من وتيرة نوبات المرض.

و بصفة عامة للوقاية من هذا المرض :

  • تجنب الإجهاد
  • إبتعد عن الكحول والمخدرات
  • مارس الرياضة بانتظام
  • تجنب القلق و الإكتئاب
  • خذ قسط من النوم بما فيه الكفاية

باختصار ، إن أسلوب الحياة الصحي هو أفضل طريق للوقاية من الشقيقة ومن عدة أمراض أخرى .

شاهد أيضاً

ما هو التهاب الصفاق

أسباب و أعراض التهاب الصفاق و طرق العلاج

التهاب الصفاق هو التهاب الغشاء البريتوني وهو غشاء يغطي تجويف البطن و يغلف الأعضاء الداخلية. التهاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *